أخبارأخبار العالمسوق رأس المال

محمد العريان: الضغوط المالية بسبب كورونا لن تنتهي قريبا

حذر الاقتصادي الشهير، محمد العريان، من أن الضغوط المالية جراء أزمة فيروس كورونا لا تقترب من نهايتها.

وكتب لصحيفة فاينانشيال تايمز إن “الضغط المالي الناجم عن كوفيد – 19 لم ينتهِ بعد”.

وأضاف العريان أن المستثمرين يجب أن يكونوا مستعدين لأنماط التخلف عن سداد الديون التي “ستنتشر إلى أبعد من الشركات الهشة والمقترضين السياديين”.

وقال “يجب على المستثمرين التفكير أكثر بكثير في قيمة استرداد أصولهم وتعديل محافظهم وفقًا لذلك.

“حتى الآن، على الرغم من علامات الضغط المتزايدة على ميزانيات الشركات والميزانيات العامة، فقد تم احتواء عمليات عدم الدفع إلى حد كبير”.

وكتب العريان: “حتى الآن، اقتصرت حالات التخلف عن السداد على بعض القطاعات التي تضررت بشدة خلال الأشهر القليلة الماضية، لكن ذلك قد يتغير”.

وقال “الإحساس بأن الأسوأ لم يتحقق غذى الرضا بين المستثمرين من جميع الشرائح، حيث برز جيل جديد من مستثمري التجزئة، مما ساعد الأسهم على الارتفاع بلا هوادة”.

وقارن العريان مستويات التفاؤل بين المستثمرين وحذر الشركات. بينما تركز العديد من الحكومات المركزية على إعادة فتح الاقتصادات التي تم إغلاقها لاحتواء انتشار الفيروس، حيث ظلت معظم الشركات حذرة. ولا يزال الكثيرون يتطلعون إلى مزيد من خفض إنفاقهم.

وقد شجع القلق من موجة تفشي ثانية للفيروس في جميع أنحاء العالم. في الولايات المتحدة، اختارت غالبية الولايات الآن وقف أو إلغاء خطط تخفيف الإغلاق. وهناك أسباب كثيرة تجعل الشركات والمستثمرين يسيرون بحذر. إذ يحذرنا خبراء الصحة من الإفراط في التفاؤل بشأن اللقاح، واستناداً إلى المناطق الأكثر تضرراً جراء تفشي كورونا، فإن الكثير من الناس لم يأخذوا بعين الاعتبار بشكل صحيح مخاطر العدوى ومواءمة سلوكياتهم مع المخاطر التي تواجه المجتمع.

هذه الخلفية الاقتصادية الضعيفة وغير المؤكدة تقلل من رغبة المقترضين وقدرتهم على الوفاء بالالتزامات التعاقدية. وينطبق هذا بشكل خاص على القطاعات الضعيفة مثل الضيافة وتجارة التجزئة ، وفي البلدان النامية التي تتمتع بقدر أقل من الملاءة المالية ومساحة محدودة لمرونة السياسات.

المصدر: دبي – العربية.نت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق