أخبارأخبار العالم

آبل وتسلا تعلنان تقسيم الأسهم.. هل سيؤثر ذلك على المستثمرين؟

(CNN) — أعلنت آبل وتسلا، اللتان هما من بين أكثر الشركات شعبية في السوق، عن قرارهما لتقسيم الأسهم في الأسابيع الأخيرة الماضية.

ولكن، كيف يؤثر ذلك على المستثمرين بالشركتين؟

إليكم كل ما تحتاجون معرفته حول تقسيم الأسهم إلى قسمين، أو 3، أو 4، أو 5.

وتعرّف تجزئة الأسهم تماماً كما هي، حيث يقسم السهم الواحد إلى عدة أسهم، دون تغيير القيمة الإجمالية لممتلكات المستثمرين.

من الذي يستفيد من تجزئة الأسهم؟

قد يؤدي خفض سعر سهم الشركة إلى وضع أسهم الشركة في متناول المستثمرين الأفراد الأصغر. ويعد هذا الأمر جيداً لسيولة الشركة، إذ يخلق المزيد من الطلب على أسهمها.

وأعلنت آبل يوم الاثنين، وهي واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم، عن تجزئة أسهمها إلى 4 أجزاء، في قرار سيدخل حيز التنفيذ في 31 أغسطس/ آب. وكان يتداول السهم الواحد عند حوالي 450 دولاراً يوم الأربعاء، لكنه ابتداء من سبتمبر/ أيلول، سيصبح أقرب إلى 100 دولار. وسيكون هذا خامس تقسيم أسهم لشركة آبل منذ طرحها للاكتتاب العام.

وسيكون تغير السعر أكثر دراماتيكية بالنسبة لتسلا، التي يتداول سهمها عند أكثر من 1500 دولار. وستقسم تسلا أسهمها لـ5 أجزاء، ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 31 أغسطس/ آب أيضاً، ليصبح سعر السهم عند حوالي 300 دولار.

ورغم أن ذلك لا يزال لا يعد رخيصاً كلياً، إلّا أنه اعتبر “نعمة” لكلا الشركتين، اللتين ارتفعت قيمة أسهمهما بشكل أكبر منذ أن أعلنتا عن القرار.

في هذه الأثناء، تمتنع بعض الشركات عن تقسيم أسهمها كلياً، وتراقب قيمة أسهمها المرتفعة بشكل متزايد، من بينها شركة بيركشاير هاثاوي لوارين بافيت، والتي أغلقت أسهمها من الفئة أ يوم الأربعاء عند حوالي 320 ألف دولار للسهم، بينما يبلغ سعر سهم الشركة من الفئة ب، والتي قسمت في الماضي، 213 دولاراً للسهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق