أخبارأخبار العالم

رغم كورونا.. اقتصاد الصين قد ينمو و9 ملايين وظيفة جديدة

قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ إن اقتصاد بلاده ربما يشهد نموا هذا العام، حسبما أفادت الإذاعة الرسمية اليوم الأحد، وذلك على الرغم من تأثير جائحة كوفيد-19.

ونما ثاني أكبر اقتصاد في العالم 3.2% على أساس سنوي في الربع الثاني من السنة، متعافيا من انكماش غير مسبوق بالتزامن مع انتهاء إجراءات الإغلاق الشامل بسبب فيروس كورونا وتكثيف صناع السياسات إجراءات التحفيز تصديا للصدمة الناجمة عن الأزمة.

وأضاف لي أن الحكومة تتوقع خلق أكثر من 9 ملايين وظيفة جديدة بالمدن هذا العام.

وقد أفاد تقرير استخباراتي أميركي جديد كشفت عنه صحية “نيويورك تايمز” الأميركية، أن كبار المسؤولين في بكين لم يعرفوا في أوائل يناير/كانون الثاني المخاطر الحقيقية للفيروس بسبب تكتم مسؤولين محليين عن الخطر الحقيقي للوباء.

يأتي ذلك في وقت سئم فيه مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من اتهام الحزب الشيوعي الصيني بالتكتم على التفشي الأولي للفيروس، وهو ما سمح له بالانتشار في جميع أنحاء العالم.

وأيدتهم بذلك الاستخبارات الأميركية، التي توصلت إلى نتيجة أكثر دقة وتعقيدا، حول الخطأ الذي ارتكبه المسؤولون الصينيون، في يناير الماضي، حيث كشف تقرير للمخابرات الأميركية أن مسؤولين، في مدينة ووهان ومقاطعة هوبي، مركز تفشي المرض أواخر العام الماضي، حاولوا إخفاء المعلومات عن القيادة المركزية للصين.

وتتماشى هذه النتيجة مع التقارير التي قدمتها المؤسسات الإخبارية المختلفة، وتقييمات الخبراء الصينيين لنظام الحكم الغامض في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم تذكر أسماءهم أن المسؤولين المحليين في الصين “غالباً ما يحجبون معلومات عن بكين خوفاً من انتقام المسؤولين المركزيين منهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق