أخبارأخبار العالمالاقتصاد الاسلامي

شراكة بين “الإمارات الإسلامي” و”ماستركارد” للارتقاء بالخدمات المصرفية للشركات وإطلاق بطاقات ائتمانية جديدة تلبي احتياجاتها

علن “الإمارات الإسلامي”، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع شركة “ماستركارد” لتقديم بطاقات ائتمانية مبتكرة للمتعاملين في قسم الخدمات المصرفية للشركات، وتساعدهم في تلبية احتياجاتهم في قطاع السفر والترفيه وسداد المدفوعات التجارية للشركات الأخرى.

وتمثل هذه الحلول ثمرة شراكة استراتيجية طويلة الأمد بين “الإمارات الإسلامي” وشركة “ماستركارد”، وستلبي البطاقات الائتمانية الجديدة الاحتياجات المتنامية بين الشركات في دولة الإمارات على حلول المدفوعات المصممة حسب الطلب والتي تمتاز بالمرونة ومستويات الأمان الفائقة، وستمكنها من إدارة نفقات موظفيها في قطاعات السفر والترفيه والمشتريات. وتأتي الخدمات الجديدة بناءً على ريادة “الإمارات الإسلامي” في تقديم البطاقات الائتمانية المبتكرة في القطاع المصرفي، ومساعيه الجادة لتعزيز خدماته المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، من خلال تحسين قنوات مدفوعاتها الرقمية وتبسيطها.

وستشمل المجموعة الجديدة من البطاقات الائتمانية المخصصة للشركات التي يقدمها “الإمارات الإسلامي” بطاقات السفر والترفيه؛ والبطاقات المخصصة للمشتريات المؤسسية وبطاقات افتراضية معززة بالقدرة على توفير تقارير شاملة ومتطورة تمكن الشركات من الوصول بشكل أفضل إلى الخدمات الائتمانية، بالإضافة إلى إدارة التدفق النقدي. وستعزز البطاقات الجديدة من “الإمارات الإسلامي” قدرة الشركات على ضبط نفقات الموظفين ومراقبتها من خلال نظام مركزي للتعاملات ومراقبة وإدارة النفقات. وستتمكن الشركات من وضع حدود الإنفاق، وتحديد التنبيهات والضوابط على إنفاق الموظفين وتلقي كشوفات موحدة لكل موظف أو قسم في الشركة، بما يعزز سهولة استخدام هذه البطاقات وإدارتها. وفضلاً عن ذلك، ستتيح البطاقات الجديدة للشركات تقديم مزايا إضافية لأعضاء إداراتها العليا، على غرار الدخول إلى صالات المطارات؛ والتأمين على الأمتعة في حال ضياعها أو تلفها أو إلغاء الرحلات أو تأخيرها، إلى جانب خدمات ذات قيمة مضافة مثل التأمين الطبي أثناء السفر.

وسيتمكن المتعاملون في قسم الخدمات المصرفية للشركات لدى “الإمارات الإسلامي” من الوصول الكامل لمجموعة من خدمات “ماستركارد” الاستشارية التي ستساعدهم في تنمية الإيرادات وتعزيز استدامة أعمالهم. وتشمل هذه الخدمات مساعدة التجار في التحول إلى منظومة التجارة الإلكترونية، ودعم عملياتهم المعنية بإدارة المخاطر والحد من الاحتيال.

وبهذه المناسبة، قال فريد الملا، نائب رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في “الإمارات الإسلامي: “يسعدنا إطلاق مجموعة من بطاقات الشركات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذلك في إطار شراكتنا مع ’ماستركارد‘، في خطوة سترتقي بقيمة خدماتنا المقدمة للشركات في دولة الإمارات. وتوفر هذه البطاقات الجديدة للمتعاملين حلولاً مبتكرة لسداد المدفوعات الرقمية وفق أرقى مستويات الأمان والمرونة وتلبي متطلبات مشترياتهم وتمكنهم من تحسين تدفقاتهم النقدية، في الوقت الذي تساهم فيه بتبسيط سبل إدارة نفقات أعمالهم وإعداد تقاريرها”.

وأضاف الملا: “تواصل الشركات اليوم البحث عن آليات مبتكرة لسداد نفقاتها التجارية والحكومية بطريقة تعزز التدفق النقدي وترتقي بكفاءة عمليات المشتريات. وانطلاقاً من مكانتنا كمصرف يضع مصلحة المتعاملين في المقام الأول، نوجه تركيزنا نحو تلبية احتياجاتهم ونبحث باستمرار عن اغتنام الفرص التي تساهم إيجاباً في تعزيز رفاههم المالي. ولاشك أن شراكتنا مع ’ماستركارد‘ ستعزز قدرتنا على ذلك، لاسيما وأنها تتيح لنا استغلال الإمكانات التي توفرها منصة ’ماستركارد‘ الافتراضية الحصرية للمدفوعات وغيرها من المنتجات التجارية لتزويد المتعاملين في الخدمات المصرفية للشركات بتجارب مصرفية مميزة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية”.

بدوره، قال جيريش ناندا، مدير منطقة – الإمارات وعُمان في شركة “ماستركارد”: “في عالم سريع التغير، باتت تلبية احتياجات الشركات ورواد الأعمال تحظى بأهمية كبيرة أكثر من أي وقت مضى، لا سيما في الوقت الذي يحاولون فيه مواكبة بيئة الأعمال الجديدة وسلوكيات المستهلكين المتغيرة. ومن هذا المنطلق، يسعدنا توقيع اتفاقية شراكة مع ’الإمارات الإسلامي‘ الرائد في شريحة الخدمات المصرفية للشركات. وسترتقي هذه الشراكة بالخدمات التي نقدمها للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تعزيز مزايا المدفوعات التجارية التي تتضمن تنمية أعمالهم وتوسيع قاعدة متعامليهم. ومن خلال حلولنا التجارية المتنوعة والشاملة التي تستبق متطلبات الأسواق، نلتزم في ’ماستركارد‘ بتزويد الشركات الكبيرة والصغيرة بتجارب مدفوعات سلسة وآمنة ومميزة”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق