أخبارأخبار العالم

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 16 أكتوبر

نقلا عن Arabictrader خلال الأسبوع الماضي، شهدنا العديد من الأحداث الهامة وعلى رأسها استمرار تصاعد المخاوف حول الموجه الثانيه من كورونا، والمستجدات بشأن حزمة التحفيز، وتطورات اتفاق البريكست بين بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي، وفيما يلي أهم الأحداث التي شهدها الأسبوع:

حزمة التحفيز الأمريكية

لا تزال محادثات حزمة التحفيز تؤثر على تحركات الأسواق العالمية، وعلى تداولات الدولار بصورة ملحوظة. فقد وجد مؤشر الدولار بعض الدعم خلال تداولات الأسبوع الماضي، عقب الإعلان عن تقديم مقترح جديد بشأن حزمة التحفيز بحجم 500 مليار دولار خلال الأسبوع القادم، لكن التوقعات ترجح إمكانية معارضة أعضاء الحزب الديمقراطي لتلك الحزمة نظرا لصغر حجمها. وبالتالي، تتواصل حالة الترقب لدى المستثمرين لتطورات تلك الحزمة وإمكانية إقرارها قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة.

الموجه الثانيه من كورونا

يبدو أن الحالة الاستثمارية بشكل عام تشهد حالة من التخوفات حول ما ستؤول إليه الأوضاع فيما يتعلق بتفشي فيروس حيث بدأت العديد من الدول في اللجوء إلى استعادة إجراءات الإغلاق الجزئية في محاولة لاحتواء تفشي الوباء. حيث أعلنت فرنسا عن استدعاء إجراءات الإغلاق من جديد على خلفية ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، كما قامت كذلك بريطانيا باستدعاء الإجراءات التشديدية في مدينة لندن من أجل احتواء تفشي الفيروس في ربوع المدينة.

محادثات البريكست

في ضوء محادثات البريكست صرح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، يوم الجمعة بأن الوقت قد حان الآن للشركات والمؤسسات في المملكة المتحدة لأن تستعد لعلاقة مع الاتحاد الأوروبي أشبه بعلاقة استراليا، أي للخروج دون اتفاق، حيث رفضت الكتلة تقديم التنازلات في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفي هذا السياق، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أوروسولا فون دير أن الاتحاد الأوروبي لازال على استعداد لاستكمال المباحثات حول البريكست، وأكدت أن الاتحاد الأوروبي مهتم بالوصول إلى اتفاق تجاري ولكنه لن يقبل بأن يقدم تنازلات مقابل ذلك، وأوضحت أن المفاوضين الأوروبيين سيتوجهون خلال الأسبوع المقبل إلى العاصمة البريطانية لندن لاستكمال المباحثان مع الجانب البريطاني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق