أخبارأخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

أداء وول ستريت خلال فترة حكم الرؤساء الأميركيين منذ 1921 الى عهد دونالد ترمب

خلال فترة الحكم الأولى للرؤساء الأميركيين، تحرك أداء مؤشر داو جونز ما بين الصعود والهبوط.

فخلال فترة حكم وارن هاردنج (فترة الحكم 1921-1923)، ارتفع داو جونز 23% قبل وفاته.

بينما ارتفع داو جونز 103% في فترة الحكم الأولى لـ”كالفين كوليدج” (فترة الحكم 1923-1929).

وعلى خلاف ذلك، تراجع داو جونز 82% خلال حكم هربرت هوفر (فترة الحكم 1929 – 1933).

أمّا في عهد فرانكلين روزفلت (فترة الحكم 1933- 1945)، ارتفع داو جونز 236% في فترة عهده الأولى.

إلى ذلك، ارتفع داو جونز 5% في فترة عهده الأولى لـ”هاري ترومان” (فترة الحكم 1945-1953).

وقفز داو جونز 65% في فترة الحكم الأولى لـ”دوايت إيزنهاور” (فترة الحكم 1953-1961).

وفي فترة حكم جون كينيدي (1961-1963)، ارتفع داو جونز 16% قبل اغتياله.

وفي فترة حكمه الأولى لـ”ليندون جونسون” (فترة الحكم 1962-1969)، ارتفع داو جونز 17%.

أما ريتشارد نكسون (فترة الحكم 1969-1974)، ارتفع داو جونز 6% في فترة حكمه الأولى.

وعن جيرالد فورد (فترة الحكم 1974-1977)، ارتفع داو جونز 40%.

وبنسبة ضئيلة، تراجع داو جونز 1% في فترة حكم جيمي كارتر (1977-1981).

مرورا برونالد ريغان (فترة الحكم 1981-1989)، ارتفع داو جونز 35% في فترة حكمه الأولى.

وبالنسبة لجورج بوش الأب (فترة الحكم 1989-1993)، ارتفع داو جونز 41%.

وإلى بيل كلينتون (فترة الحكم 1993-2001)، ارتفع داو جونز 106% في فترة حكمه الأولى.

وصولا إلى جورج بوش الابن (فترة الحكم 2001-2009)، انخفض داو جونز 4% في فترة حكمه الأولى.

وقبل الرئيس الأميركي الحالي، ارتفع داو جونز 73% في فترة الحكم الأولى لـ”باراك أوباما” (فترة الحكم 2009-2017).

وفي عهد دونالد ترمب (فترة الحكم 2017-2021)، ارتفع داو جونز 40%.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق