أخبارأخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

أكبر صندوق تكنولوجيا في العالم يدرس الانتقال إلى أبوظبي

يجري “سوفت بنك” مناقشات داخلية حول ما إذا كان من المقرر نقل الوحدة التي تدير صندوق “فيجن” الذي تبلغ قيمته 100 مليار دولار من المملكة المتحدة إلى أبوظبي، وفقاً لمصادر مطلعة تحدثت لـ “فاينانشل تايمز”.

وأرجعت المصادر وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”، السبب وراء دراسة نقل الصندوق إلى الرغبة في خفض الضرائب الخاصه بالصندوق، فضلاً عن القرب من أحد الداعمين الرئيسيين لصندوق “فيجن”، خاصةً بعد استثمار الصندوق السيادي في أبوظبي نحو 15 مليار دولار في رأسماله.

وكجزء من المحادثات، يفكر راجيف مسرا، الذي يدير صندوق “فيجن” من لندن، في نقل مقر إقامته الرئيسي إلى أبوظبي. ووفقاً للعديد من الأشخاص الذين لديهم معرفة مباشرة، كان “مسرا” في الإمارة الخليجية يبحث مؤخراً عن منازل ومدارس لعائلته.

وقال شخص مقرب من مدير صندوق “فيجن”، إن نقل الصندوق كانت مدفوعا في المقام الأول بمحاولة من قبل التكتل الياباني للحصول على معدل ضريبة أقل بكثير للأرباح التي حجزتها شركة SBIA.

يبلغ معدل ضريبة الشركات في المملكة المتحدة 19%، في حين أنه في أبوظبي صفر في المئة، مع بعض الاستثناءات.

وقال أشخاص آخرون على دراية بالمناقشات إن الشركة كانت تناقش هذه المسألة منذ أشهر للحصول على مزايا تنظيمية تتجاوز معدلات الضرائب المخفضة.

وانتقل أكشاي ناهيتا العقل المدبر لتجارة سوفت بنك المثيرة للجدل في وايركارد، إلى أبوظبي، وفقاً لأشخاص على دراية مباشرة بتحركاته.

وفي يوم الاثنين، كان ميسرا واحداً من ثلاثة مديرين تنفيذيين تم إقالتهم من مجلس إدارة “سوفت بنك” استجابة لدعوات المستثمرين لتحسين معايير الحوكمة من خلال زيادة الرقابة من قبل المديرين غير التنفيذيين.

لكن الرئيس التنفيذي لـ “سوفت بنك”، ماسايوشي سون، الذي أمضى حوالي 90 ثانية من عرضه الذي استغرق 75 دقيقة يتحدث عن إصلاح الحوكمة، قال إن مسؤوليات مسرا اليومية في إدارة صندوق “فيجن” ستظل دون تغيير.

وفي نتائجها، ذكرت سوفت بنك أن الأداء في صندوق الرؤية قد تحسن بفضل الارتفاع في أسهم التكنولوجيا، وقال أيضاً إن صندوق تتمة أصغر بكثير قد حقق أداءً قوياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق