أخبارأخبار العالم

وارن بافيت يستثمر في 4 شركات أدوية ويتخارج من البنوك والطيران

راهنت شركة بيركشاير هاثاواي المملوكة للملياردير الأوسع شهرة في العالم وارن بافيت، على بعض من أكبر شركات الأدوية التي تسعى للوصول للقاح لفيروس كورونا.

واستثمرت الشركة مؤخراً في شركات مثل “ميرك” وشركاه، وشركة “بريستول”، و”آبفي”، بين 1.8 مليار دولار و1.9 مليار دولار في كل منها، وفقاً للإفصاحات، فضلاً عن استثمار أصغر بقيمة 136 مليون دولار في شركة “فايزر”.

وقامت بيركشاير بهذه الاستثمارات في وقت ما في الربع المنتهي في 30 سبتمبر، قبل أن تعلن Pfizer وBioNTech SE، وModerna Inc. عن نتائج إيجابية من تجارب المرحلة المتأخرة من اللقاحات المحتملة وفقاً لـ “وول ستريت جورنال”.

وبافيت البالغ من العمر 90 عاماً ربما لا يكون قام بهذه الاستثمارات بنفسه، حيث توظف بيركشاير اثنين من مديري المحافظ الاستثمارية، تود كومبس وتيد فيشلر، اللذين يتخذان العديد من قرارات بيركشاير الاستثمارية في الأسهم.

ومع التقلبات الحادة التي منيت بها أسواق الأسهم خلال العام الجاري، شهدت السياسة الاستثمارية لقطب الأعمال الأميركي وارن بافيت تحولا جذريا، فبعدما كان يعرف بأيقونة الاستثمار في العالم تشككه الشديد حول استراتيجية إعادة شراء الأسهم، أصبح الرجل هذا العام وفي خضم جائحة كورونا أكبر مشتر لأسهم شركاته في العالم.

ويشير تقرير لوكالة بلومبيرغ إلى أن بافيت أنفق نحو 9 مليارات دولار بالربع الثالث من العام الجاري في عمليات إعادة شراء أسهم شركاته هذا العام، وهو الرقم الذي يتخطى أي عمليات إعادة شراء قام بها المستثمر الشهير في أي عام كامل خلال مسيرته الاستثمارية.

ووفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”، خفضت بيركشاير حصتها المتبقية في شركة ويلز فارغو وشركاه إلى النصف تقريباً، ما أدى إلى زيادة تقليص حيازاتها في بنك تملكه لأكثر من ثلاثة عقود. كما باعت بيركشاير ما يقرب من جميع حصتها المتبقية في جي بي مورغان تشيس.

وفي الوقت نفسه، يبدو أن بنك أوف أميركا يظهر كبنك السيد بافيت المفضل، حيث ارتفعت حيازة “بيركشاير” بنحو 9% في الربع الماضي إضافية لترتفع حصته الإجمالية إلى ما يقرب من 12% من “بنك أو أميركا”، كما قلص بافيت من استثمارات في شركات الطيران في مايو الماضي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق