أخبارأخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

ديون الدول الفقيرة ولقاحات “كوورنا” يتصدرا أجندة قمة العشرين 2020

نقلا” عن الشرق يبحث زعماء مجموعة العشرين، على مدى يومين كيفية التعامل مع جائحة كوفيد-19، والتي تسببت في ركود عالمي بالإضافة إلى بحث كيفية التعافي السريع في مرحلة ما بعد كورونا.

ويتصدر جدول أعمال القمة التي تنطلق افتراضياً، اليوم السبت، عمليات التوزيع العادل للقاحات والأدوية والاختبارات لحماية الدول الفقيرة، وكذلك خطة عمل معالجة ديون الدول منخفضة الدخل.

ووفقاً لوكالة رويترز، سيدعو، الاتحاد الأوروبي مجموعة العشرين، اليوم، السبت إلى استثمار 4.5 مليار دولار للمساعدة في هذا الصدد.

التعامل مع التحديات قبل ظهورها

كان وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء السعودي عادل الجبير، أكد أمس، خلال حلقة نقاشية، على أهمية العمل بشكل جماعي للتمكن من مواجهة جائحة كورونا, مشيراً إلى أن دول مجموعة العشرين اتخذت خطوات كبيرة لمواجهة الجائحة وقدمت المليارات من أجل التوصل للقاح لكورونا.

وقال: “سيكون هناك بياناً إيجابياً سيصدر عن قمة قادة مجموعة العشرين لاسيما أن هناك أكثر من 400 اجتماع ستكون توصياتها مطروحة أمام القادة.

ولفت الجبير النظر إلى المساعي الدولية المبذولة في إيجاد مصل لفيروس كورونا الذي تسبب في فقد العديد من الأشخاص حياتهم, مشيراً إلى أنه سيكون هناك بروتوكولات للتنظيم والتعاون بين الدول في التعامل مع الجوائح مستقبلاً.

معالجة ديون الدول منخفضة الدخل

واتفق وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في دول مجموعة العشرين، الأسبوع الماضي، على إطار عمل مشترك لمعالجة ديون الدول منخفضة الدخل بما يتجاوز نطاق مبادرة “تعليق مدفوعات خدمة الدين”، تحسباً أن تؤدي أزمة “كورونا” إلى تدهور أوضاع بعض الدول الفقيرة لدرجة، قد تصبح معها في حاجة إلى إعفاء كبير من الدين.

وذكر بيان الاجتماع الاستثنائي لوزراء المالية، ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، أنه سيتم تمديد مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين حتى 30 يونيو لعام 2021، وإذا اقتضى الحال سيتم تمديد المبادرة مدة 6 أشهر إضافية.

وكذلك سيتم إجراء إعفاء من الديون أو إلغائها، للدول التي سيتحتم التعامل معها بصورة استثنائية نتيجة للظروف الاقتصادية، كما سيتم التركيز بنحو خاص فيها، على أن كل جهة مقرضة مشاركة يجب أن تستوفي إجراءات الموافقة المحلية في توقيت مناسب مع موافاة الجهات المقرضة الأخرى بتحديثات حول سير التقدم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق