أخبارالبنوكسوق رأس المال

الدولار يهبط لأدنى مستوى في عامين ونصف مقابل سلة عملات

انخفض الدولار في تعاملات اليوم الإثنين، إلى أدنى مستوى له في عامين ونصف العام، حيث عززت الخطوات السريعة والمتتالية لطرح لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة شهية المستثمرين نحو الأصول الخطرة.

وانخفض مؤشر بلومبرج الدولار الفوري بنسبة 0.2 في المئة إلى أدنى مستوى له منذ أبريل 2018، بعد أن قال مسؤولون أمريكيون إن التطعيمات قد تبدأ في أقل من ثلاثة أسابيع.

قاد الدولار النيوزيلندي والجنيه الاسترليني والكرونة النرويجية مكاسب العملات الرئيسية مقابل الدولار في التعاملات الآسيوية اليوم الإثنين.

وقال رودريجو كاتريل، محلل العملات في “بنك ناشونال أستراليا National Australia Bank” في سيدني: “أخبار اللقاح ترجّح وجهة نظر التعافي الاقتصادي العالمي عاجلاً وليس آجلاً، مما يؤدي لافتقاد الدولار الأمريكي جاذبيته كملاذ آمن”.

وأضاف، “هذه معطيات إيجابية للمخاطرة وسلبية للدولار الأمريكي، خاصة مع احتمال أن يظل بنك الاحتياطي الفيدرالي شديد التشاؤم لبعض الوقت”.

وتراجع الدولار بأكثر من 11 بالمئة عن أعلى مستوى سجله في مارس الماضي، وسط الأخبار الإيجابية بالنسبة للمستثمرين المتعلقة بقرب إنتاج وتوزيع لقاح لفيروس كورونا وآفاق تحسن النمو العالمي.

ويوصي “مورغان ستانلي” ببيع الدولار لصالح الأسهم والسندات، بينما يفضل “غولدمان ساكس” بيع العملة الأمريكية على المكشوف مقابل أقرانها من الدول النامية بما في ذلك البيزو المكسيكي والراند الجنوب أفريقي.

وأشار “زاك باندل Zach Pandl”،الخبير الاستراتيجي في “غولدمان” إلى أن تدفقات الأموال تظهر الآن الدوران المتوقع باتجاه أسواق العملة في الأسواق الناشئة.

وأضاف، “لن نتردد في التراجع عن بيع الدولار الأمريكي على المكشوف، مع وجود هذه الرياح المعاكسة للعملة الأمريكية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق