أخبارأخبار العالم

العبار: “إعمار” توقف جميع مشروعات البناء الجديدة “مؤقتاً”

بلومبيرج – الشرق  أوقفت شركة “إعمار”، أكبر مطور عقاري في دبي، مؤقتاً العمل في مشاريع جديدة، وسط تخمة في سوق العقارات، إلى جانب جائحة كورونا، مما قلَّص حوالي ثلث قيمة أسعار المنازل على مدى السنوات الست الأخيرة.

وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة “إعمار”، في مؤتمر في دبي اليوم الإثنين، “لم نعد نبني”، مُضيفاً: “قررت الجهات الحكومية وقف مشاريع التطوير العقاري الجديدة منذ ما يقرب من عام، لكن كورونا بالتأكيد هو الذي ضغط على الفرامل”.

وتمثِّل هذه التصريحات اعترافاً نادراً من “إعمار”، التي قاومت لسنوات الدعوات إلى وقف البناء حتى مع إغراق السوق بالعقارات الجديدة، وتراجع الأسعار. وتراجعت أسعار المنازل في دبي، المركز التجاري والمالي الرئيسي في الشرق الأوسط، بأكثر من 30% منذ عام 2014، مما حدا بالحكومة لتشكيل لجنة لإدارة العرض والطلب.

انتقادات سجواني

وتعرَّض “العبَّار” العام الماضي، لانتقادات من قبل حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة شركة “داماك” العقارية، فقد عدَّه السبب الرئيسي لاستمرار زيادة المعروض في المدينة.

وقال “سجواني” حينها، إن “إعمار” عرضت خطط سداد شجعت المضاربة، ولم تبطئ البناء حتى عندما فعل غالبية المطوِّرين الكبار الآخرين ذلك، بما فيهم شركة مراس القابضة، وشركة نخيل.

ورفضت “إعمار”، التي شيَّدت “برج خليفة” أطول برج في العالم، التعليق في ذلك الوقت.

مع بداية كورونا، شعرت الشركات العقارية بالقلق بشأن التدفق النقدي، وأوقفت المشاريع مع تبخُّر الطلب من المستثمرين الأجانب والمحليين.

وأشار العبَّار إلى أنَّ الطلب يرتفع الآن وسط الخصومات التي يقدمها المطوِّرون. مُفصحاً أن الطلب من المشترين في الهند وروسيا والمملكة العربية السعودية قويٌّ.

أسهم “نون”

من جهة ثانية، أكَّد العبار أنَّه ليس في عجلة من أمره لبيع أسهم في “نون”، وهو متجر لمبيعات التجزئة عبر الإنترنت، أسسه آواخر عام 2017، مضيفاً: ” “نون” في الرابعة من العمر، وتنمو بسرعة، ولا نعتقد أننا يجب أن نضعها تحت ضغط النتائج الفصلية”.

وقال “نريد اتخاذ القرار الأفضل، ونحتاج إلى التخطيط للمستقبل، وأعتقد أننا على المسار الصحيح”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق