أخبارمقالات

بفضل وباء كورونا .. عشرة أشخاص أصبحوا مؤخرًا من أصحاب المليارات

نفلا” عن أرقام عد مرور نحو عام على ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر 2019، بدأت تظهر بوادر أمل على بداية نهاية هذا الوباء الذي تسبب في مقتل أكبر من 1.79 مليون شخص في جميع أنحاء العالم؛ حيث بدأت حملات التطعيم بالفعل ضد فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والعديد من الدول.
ورغم الخسائر التي تعرّضت لها العديد من الصناعات بسبب حالة الإغلاق التي فرضتها العديد من البلدان لكبح تفشي كورونا، إلا أن هناك صناعات أخرى حققت مكاسب ضخمة، وجنى العاملون بها أرباحًا طائلة؛ بسبب وباء كورونا، وعلى رأسها صناعة الدواء والمستلزمات الطبية.
وقد انضم أشخاص جُدد إلى قائمة المليارديرات هذا العام، والذين زادت ثرواتهم بفضل إقبال المستثمرين على الشركات المشاركة في تصنيع اللقاحات والأدوية والأجهزة الطبية وكل ما يتعلق بصناعة الدواء.
1- أوغور شاهين

أسس الطبيب التركي الألماني أوغور شاهين شركة “بيونتيك” في مدينة ماينز الألمانية عام 2008، مع زوجته أوزليم توريسي التي تشغل منصب المدير الطبي للشركة، ويمتلك أوغور نحو 17% من أسهم “بيونتيك”، التي ارتفعت بنسبة 160% منذ يناير، بفضل تطوير الشركة للقاح كورونا بالتعاون مع “فايزر”، والذي أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية فاعليته بنسبة 95% في الوقاية من فيروس كورونا، وبسبب ارتفاع أسهم “بيوتنيك” أصبح أوغور من أصحاب المليارديرات، حيث وصلت ثروته إلى 4.2 مليار دولار.

2- ستيفان بانسل

 

تولى الفرنسي ستيفان بانسل منصب المدير التنفيذي لشركة “موديرنا” الأمريكية عام 2011، ويمتلك الآن 6% من أسهم الشركة، بعدما كان يمتلك نحو 9%، لكنه باع نسبة من حصته تُقدر بأكثر من مليون سهم في شهر مارس الماضي ليصبح مليارديرًا لأول مرة؛ حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة تجاوزت 550% منذ بداية العام، ووصلت ثروة ستيفان إلى 4.1 مليار دولار، وذلك بفضل تطوير “موديرنا” للقاح فعّال بنسبة 95% ضد فيروس كورونا، والذي أصبح ثاني لقاح يتم اعتماده في الولايات المتحدة الأمريكية بعد لقاح “فايزر-بيوتنيك”.

3- يوان ليبينج

بعد طلاق الصينية المقيمة في كندا يوان ليبينغ من زوجها المليادير دو وايمين، رئيس مجلس إدارة شركة “Shenzhen Kangtai Biological Products”، أصبحت يوان تمتلك 24% من أسهم الشركة، التي تعد من بين الشركات التي تعمل على تطوير لقاح كورونا، وقد ارتفعت أسهم الشركة بنسبة تبلغ 90% منذ بداية العام، وبسبب ذلك أصبحت يوان واحدة من أغنى السيدات في العالم، وأصبحت تمتلك ثروة تُقدر بـ 4.1 مليار دولار.

4- هو كون

هو رئيس شركة “كونتيك ميديكال سيستمز”، وهي شركة صينية متخصصة في تصنيع الأجهزة الطبية، وقد طرح هو كون الشركة التي يمتلك نحو نصف أسهمها للاكتتاب العام في أغسطس، وارتفعت أسهم الشركة بنحو 150% منذ ذلك الحين، وزادت ثروة هو أيضًا وبلغت 3.9 مليار دولار.
وتحقق شركة “كونتيك ميديكال سيستمز” أكثر من 70% من إيراداتها من خارج الصين، وتقوم بتصنيع مجموعة من المنتجات الطبية للمستشفيات، مثل البخاخات وسماعات الأطباء، وأجهزة مراقبة ضغط الدم.

5- كارل هانسن

هو المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة “أبسيليرا” التي يقع مقرها في فانكوفر، وهي شركة متخصصة في التكنولوجيا الحيوية، والتي تستخدم الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، للتوصل إلى علاجات الأجسام المضادة الواعدة للأمراض.
وقد ضمنت حصة كارل في “أبسيليرا” والتي تبلغ 23%، مكانًا له بين المليارديرات، وذلك بعد إدراج الشركة في بورصة “ناسداك” في11 ديسمبر، وتبلغ ثروة كارل الآن 2.9 مليار دولار، وقد طلبت الحكومة الأمريكية 300 ألف جرعة من العقار الذي طورته الشركة بالتعاون مع “إيلي ليلي” لعلاج مرضى كورونا.
6- تيموثي سبرينجر

 

انضم الخبير في علم المناعة وأستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة “هارفارد” تيموثي سبرينجر إلى قائمة المليارديرات هذا العام، وذلك بعد أن قفزت أسهم شركة “موديرنا” التي استثمر بها عام 2010 نحو 5 ملايين دولار، وبعد ارتفاع أسهم الشركة، أصبحت الحصة التي يمتلكها بها والتي تبلغ 3.5%، تساوي نحو 1.6 مليار دولار، ويمتلك تيموثي الآن ثروة تُقدر بملياري دولار.
7- سيرجيو ستيفاناتو

الملياردير ستيفاناتو هو رئيس مجموعة “ستيفاناتو ” الإيطالية المتخصصة في تغليف العقاقير والمستلزمات الطبية، والتي تعد ثاني أكبر مُنتج للقوارير الزجاجية في العالم، وموردًا أساسيًا للقوارير لأكثر من 40 لقاحًا لفيروس كورونا.
وقعت الشركة اتفاقية مع مؤسسة “جيتس” لتوفير 100 مليون قارورة لتسعة لقاحات مختلفة لفيروس كورونا، ومنذ ذلك الحين وقعت الشركة صفقات أخرى مع العديد من الشركات المصنعة للقاحات، وبفضل هذه الصفقات زادت ثروة ستيفاناتو، ووصلت إلى 1.8  مليار دولار.

8- روبرت لانجر

يشتهر روبرت لانجر بلقب “إديسون الطب” بفضل عمله البارز في مجال الهندسة الطبية الحيوية، ويعد أستاذ الهندسة الكيميائية في معهد “ماساتشوستس للتكنولوجيا” من المستثمرين الأوائل في شركة “موديرنا”، ويمتلك 3% من أسهمها، والتي تبلغ قيمتها الآن نحو 1.5 مليار دولار تقريبًا، لينضم بذلك إلى أصحاب المليارديرات.

9- بريمشاند جودها

بدأ رجل الأعمال الهندي بريمشاند جودها حياته العملية كمحاسب قانوني، قبل أن يدخل قطاع الأدوية عام 1975، عندما استحوذ على شركة صناعة الأدوية “Ipca Labs” التي يقع مقرها في مومباي، وذلك بالشراكة مع عائلة نجم بوليوود أميتاب باتشان.
وقد تضاعف سعر أسهم الشركة التي تُصنع الأدوية الجنسية والمكونات الصيدلانية هذا العام، وزادت ثروة بريمشاند بسبب ذلك، وأصبح يمتلك الآن ثروة تُقدر بـ 1.4 مليار دولار، ويرجع ارتفاع سعر أسهم الشركة جزئيًا إلى زيادة إنتاج ومبيعات عقار هيدروكسي كلوروكين الخاص بمعالجة الملاريا، والذي تم الترويج له كعلاج لكورونا في بداية تفشي الوباء، قبل أن يثبت عدم فاعليته.
10- أوجست تروندل

هو المدير التنفيذي ومؤسس شركة “ميدباس” التي يقع مقرها في مدينة سينسيناتي الأمريكية، والتي تجري تجارب إكلينيكية لشركات الأدوية التي تطور الأدوية والأجهزة الطبية، ويمتلك أوجست تروندل نحو 21% من أسهم “ميدباس”، وتُقدر ثروته الآن بـ 1.3 مليار دولار، لينضم بذلك إلى أصحاب المليارديرات في 2020.

المصدر: فوربس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق