أخبارسوق رأس المال

“جي بي مورغان” يتجهز لاقتناص اكتتابات شركات التكنولوجيا الآسيوية

وضع صندوق “جي بي مورغان” لإدارة الأصول، الذي نجح في مضاعفة أصوله خلال العام الماضي، سوق الاكتتابات المزدهر لشركات التكنولوجيا الآسيوية على رأس أولوياته الاستثمارية خلال العام 2021.

وأشار أوليفر كوكس مدير “جي بي مورغان” إلى أنَّ اكتتابات شركات التكنولوجيا الآسيوية خلال العام الجاري ستوفِّر فرصة للاستثمار المبكر في “الفائزين في المستقبل لعدَّة سنوات مقبلة”، إذ يراقب فريقه باهتمام الصفقات المحتملة، بما في ذلك: “جيه دي لوجيستيك”، وتطبيق “دويون” المملوك لـ”بايتدانس” في بورصة هونغ كونغ، وفيليب كارت آونلاين سيرفيس في الهند.

ويرى مدير الصندوق أنَّ شركات البرمجة والتجارة الإلكترونية، وصناعة الرقائق الإلكترونية الرائدة، والألعاب الترفيهية ستصبح “أفضل أربعة قطاعات” في مجالات التكنولوجيا من الخمس إلى السنوات العشر المقبلة.

وارتفع أداء الصندوق الذي تبلغ إجمالي أصوله 1.1 مليار دولار بنحو 16% منذ بداية العام.

استراتيجية مُربحة

وحقَّقت استراتيجية الاستثمار في الاكتتابات الأولية لشركات التكنولوجيا الآسيوية عائداً مميزاً وسط إقرار حزم تحفيز ضخمة للحدِّ من تداعيات الجائحة التي أدَّت إلى زيادة كبيرة في استثمارات الأفراد في أسواق المال، والرواج الذي شهدته الأنشطة المنزلية بسبب تدابير الإغلاق.

و تضاعفت قيمة أسهم “جي دي هيلث إنترناشيونال” منذ إدراجها في بورصة هونغ كونغ أوائل ديسمبر الماضي، كما تضاعف سهم “كوايشو” منافس “دويون” بأكثر من ثلاث مرَّات منذ إدراج الشركة يوم الجمعة الماضي.

ويعدُّ سهم “دادا نيكسوز” لشركة تشغيل منصات التوصيل في الصين، التي تدعمها “جي دي دوت كوم” أكبر حيازات الصندوق الذي يديره كوكس، وقد ارتفع السهم 178% منذ إدراجه في يونيو الماضي، ومن بين باقي الحيازات الرئيسية للصندوق، شركة “ميتوان” بالإضافة إلى “تايوان” لتصنيع أشباه الموصلات، وشركة “نينتيندو”.

وقال كوكس، إنَّ جائحة كورونا أدَّت إلى تغيُّرات جذرية في أنماط سلوك الأفراد وسط زيادة اعتماد العديد من الأفراد والشركات على التكنولوجيا السحابية، والتجارة الإلكترونية، مشيراً إلى عدم تخوُّفه من تغيُّر أداء بعض الأسهم نتيجة التأثر بالدورات الاقتصادية بعد المكاسب الكبيرة التي سجَّلتها أسهم شركات التكنولوجيا في الآونة الأخيرة.

وأضاف كوكس : “الكثير من الناس يركِّز على ما اذا كان ذلك الأداء المفاجئ سيستمر لفترة أطول، أو يكون لمدة عام فقط”؛ مؤكِّداً أنَّ الاعتماد على المنصات الرقمية في الأجل الطويل سيكون “أقوى بكثير، مما سينعكس على أرباح تلك الشركات خلال العامين الجاري والمقبل”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق