أخبار العالم

مومباي تتجه للإغلاق الجزئي مع تصاعد حالات الإصابة بـ”كورونا”

طلبت سلطات مومباي من جميع الشركات الخاصة العمل من المنزل خلال أبريل، بعد أن أصبح المركز المالي للهند مرة أخرى مركزا لموجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا.

قال راجيش توب، وزير الصحة في ولاية ماهاراشترا – وعاصمتها مومباي – في رسائل فيديو الأحد، إنه سيتم السماح للبنوك ومكاتب الخدمات الطبية والتأمين ببعض التسهيلات في العمل. بينما سيتم إغلاق جميع الخدمات غير الأساسية، بما في ذلك المراكز التجارية ودور العبادة وصالونات التجميل من الساعة 8 مساءً في يوم الاثنين. وسط انتظار الإرشادات المفصلة؟

وقالت الحكومة الفيدرالية برئاسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في بيان في وقت سابق يوم الأحد: “هناك معدل ينذر بالخطر لنمو حالات الإصابة والوفيات بسبب كوفيد 19 في البلاد”.

وشكلت ولاية ماهاراشترا – التي تساهم بحوالي 60% من الناتج القومي الهندي – 57% من الإصابات الجديدة خلال الـ 14 يوماً الماضية و47% من الوفيات خلال نفس الفترة.

وتتجه الهند نحو تسجيل 100 ألف حالة إصابة يومية، وهو رقم قياسي. وشهدت البلاد حالة من التفاؤل بشأن التعافي مع الانتعاش في الأشهر الأخيرة نتيجة تراجع حالات الإصابة، مما سمح للشركات باستعادة النشاط.

وكان ثالث أكبر اقتصاد في آسيا قد انزلق إلى ركود تاريخي العام الماضي، بعد أن أعلن مودي عن إغلاق واسع وصارم.

وقال توب إن ولاية ماهاراشترا ستفرض إغلاقاً تاماً خلال عطلات نهاية الأسبوع. وسيتم تغريم أي شخص يخالف القواعد بغرامة قدرها 500 روبية (7 دولارات).

وسجلت الهند 93249 إصابة جديدة يوم الأحد، وهو أعلى حصيلة يومية منذ 19 سبتمبر. وسجلت مومباي 11163 حالة إصابة جديدة لليوم.

وتم تطعيم حوالي 75 مليون مواطن حتى الآن في بلد يبلغ تعداد سكانه 1.3 مليار نسمة.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق