أخبار العالممتنوع

الاقتصاد الأمريكي يسير بقوة على طريق التعافي مع تسارع توزيع اللقاحات

تكشف التقارير الأخيرة أن الاقتصاد الأمريكي يسير على طريق انتعاش قوي، لكن المؤشرات الآنية أو الحالية، تشير إلى أن حجم الانتعاش، مدفوعاً بالاستهلاك، قد يكون أكثر إثارة.

وتظهر القطاعات التي تضررت بسبب عمليات الإغلاق لمواجهة كوفيد-19ـ بما في ذلك شركات الطيران والفنادق وحتى دور السينما – تحسناً قوياً بفضل تسارع وتيرة التطعيمات.

انتعاش التوظيف

وأظهر تقرير التوظيف لشهر مارس أن الاقتصاد الأمريكي أضاف 916 ألف وظيفة، وهو أكبر عدد خلال 7 أشهر. وأفاد معهد إدارة التوريد بأن نشاط المصانع قد توسع بأسرع وتيرة منذ عام 1983. لكن البيانات الرسمية قد تقلل من أوجه التحسن في الاقتصاد الأمريكي.

وقال جيسي إدجيرتون، الخبير الاقتصادي في “جيه بي مورغان”: “البيانات البديلة المتكررة ارتفعت بشكل حادٍ خلال الشهر الماضي تقريباً، وقد تنبأت بالقراءات القوية التي حصلنا عليها منذ ذلك الحين”.

وأضاف “تشير البيانات الجديدة بالفعل إلى مكاسب قوية أخرى في قطاع التوظيف لشهر أبريل”.

وفيما يلي خمسة مؤشرات توضح أن وتيرة التعافي قد تكون أفضل مما كان يعتقد سابقا:

حركة الطيران

تجاوز عدد الركاب الذين يسافرون عبر نقاط التفتيش التابعة لإدارة أمن النقل 1.58 مليون مسافر في 2 أبريل، وهو أعلى مستوى أثناء فترة الوباء.

وتجاوزت حركة المرور اليومية 1.5 مليون مسافر لمدة ثلاثة أسابيع متتالية، بعد أن كانت أقل من مليون في جميع حالات كوفيد-19 تقريباً.

وتتزايد حركة السفر لقضاء أوقات الترفيه. وتعتزم شركة “دلتا إير لاينز” استئناف بيع المقاعد المتوسطة في الأول من مايو.

وتقول شركتا “أمريكان إيرلاينز غروب”، و”يونايتد إيرلاينز هولدنغز”، إن طائراتهما ممتلئة حالياً بنسبة 80%.

وقال إد باستيان، الرئيس التنفيذي لشركة “دلتا إير لاينز” في 15 مارس: “يتطلع الناس حقاً إلى استعادة ممارسة حياتهم”.

حجوزات المطاعم

لا تزال حجوزات المطاعم منخفضة بنسبة 20% تقريباً عن مستويات عام 2019- لكنها تحسنت كثيراً عما كانت عليه عندما كانت منخفضة بنسبة 40% في وقت سابق من 2021.

وتشمل الولايات التي حققت أعلى أداء في حجوزات المطاعم خلال الأسبوعين الماضيين مناطق جذب سياحي مثل فلوريدا وساوث كارولينا وولاية يوتا.

وقال برايان فاكارو، كبير محللي المطاعم في “ريموند جيمس آند أسوشيتس”: “بدأت اتجاهات الصناعة في التحسن بالتتابع في أواخر فبراير وأوائل مارس، والتي أعقبتها زيادة ملموسة بدأت في منتصف مارس”.

وقالت إليزا وينجر وتوم أورليك المحللان في بلومبرغ إيكونوميكس: “المستهلكون أصبحوا أكثر ثقة … حجوزات المطاعم آخذة في الازدياد والإنفاق يتسارع على معظم الخدمات – حدائق التسلية واللياقة والأفلام، من بين خدمات أخرى”.

الفنادق

وعلى غرار شركات الطيران، فإن إشغالات الفنادق آخذة في الارتفاع حيث يشعر المستهلكون براحة أكبر في السفر.

وقفز إشغال الفنادق في منتصف مارس إلى أعلى مستوى في عام، وظل بالقرب من هذا المستوى في أوائل أبريل، وفقا لـ “إس تي أر”، وهي شركة توفر بيانات السوق عن قطاع الفنادق في جميع أنحاء العالم.

وقالت “إس تي آر” إن أسواق المنتجعات، بما في ذلك تامبا وفلوريدا وميامي، من بين أعلى مستويات الإشغال بالنسبة للفنادق.

دور السينما

كانت أماكن الترفيه – المسرح الحي والحفلات الموسيقية والصور المتحركة والرياضة – من بين الأبطأ في العودة خلال فترة كوفيد، لكنها تشهد الآن تحسنا.

وساعد فيلم “غودزيلا ضد كونغ” للخيال العلمي الأمريكي (Godzilla vs. Kong) في تحقيق إجمالي مبيعات التذاكر حوالي 44 مليون دولار في نهاية الأسبوع الماضي، وفقا لـ “كومسكور إنك”، أعلى إيرادات منذ بدء تفشي الوباء، رغم انخفاضها بنسبة 70% مقارنة بعام 2019.

ويفتح أكثر من نصف المسارح في أمريكا الشمالية أبوابها، منذ مطلع مارس، وارتفع العدد إلى ما يقرب من 58% في أوائل أبريل.

وقال بول درغارابديان، كبير محللي وسائل الإعلام في “كومسكور”: “نحن في طريقنا إلى التعافي”.

قوائم التوظيف

وبدأ سوق العمل يتحسن في مارس، وتشير البيانات الحالية إلى أنه مجرد بداية لتسارع مستمر.

وكانت قوائم الوظائف على موقع “إنديد” الأسبوع الماضي، بالفعل أعلى بنسبة 16% من المستويات المسجلة في فبراير 2020، قبل أن يؤدي الوباء إلى إغلاق الاقتصاد.

وقال جيد كولكو، كبير الاقتصاديين في موقع “إنديد”: “تكشف بياناتنا أن التعافي استمر وتسارع منذ ذلك الحين.. انتشرت إعلانات الوظائف بمعدل أسرع في مارس مقارنة بـ فبراير”.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إنه في علامة أخرى على توافر مزيد من فرص التوظيف القادمة، ارتفعت فرص العمل في البلاد، إلى أعلى مستوى لها في عامين، خلال فبراير.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق