أخبار العالمالسيارات

“أودي” تطرح أول منافس حقيقي لـ”تسلا” بسوق السيارات الكهربائية

ستنافس سيارة “Q4 e-tron” الجديدة التي تصنعها شركة “أودي” سيارات شركة “تسلا” في السوق سريع النمو لسيارات الدفع الرباعي “كروس أوفر” المدمجة، وذلك لمساعدة الشركة الأم “فولكس واجن” على تضييق فجوة مبيعات السيارات الكهربائية مع الشركة الرائدة عالمياً.

و قال “مايكل دين” المحلل في “بلومبرغ إنتليجنس” في تقرير حديث، إنَّ الطراز الذي كُشف النقاب عنه يوم الأربعاء يأتي من بين عشرات الطرازات، بما في ذلك طراز ” ID.4″ من “فولكس واجن”، ونسخة كهربائية من طراز “Macan” من “بورش”، التي من المفترض أن تُمكِّن مجموعة “فولكس واجن” من تجاوز عدد السيارات التي تبيعها “تسلا” مع حلول عام 2023.

واستهدفت شركة “فولكس واجن” بيع ما يقرب من 600 ألف سيارة تعمل بالبطاريات فقط هذا العام مع سعي أكبر شركة لتصنيع السيارات في أوروبا إلى تحقيق مكاسب على منافستها التي تتخذ من كاليفورنيا مقرَّاً لها.

بالإضافة إلى ذلك، تحدَّث “دين” عن سيارة “Q4 e-tron” قائلاً، إنَّها “أوَّل منافس حقيقي تقدِّمه “فولكس واجن” لمواجهة شركة “تسلا”، كونها سيارة الدفع الرباعي ذات الحجم المتوسط التي تصل إلى الشريحة الصحيحة من المستهلكين”. وسيبدأ سعر السيارة من41.9 ألف يورو (50.2 ألف دولار) في ألمانيا، إذ ستوفِّر ما يصل إلى 520 كيلومتراً (323 ميلاً) من نطاق البطارية.

و حتى الآن هذا العام، نجحت “تسلا” في الدفاع عن هيمنتها، فقد دعم الطلب على الطراز “Y” والطراز “3” في الصين عمليات التسليم القوية في الربع الأول، وأعاد إشعال تفاؤل المستثمرين بشأن تماسك الشركة المصنعة للسيارات الأكثر قيمة في العالم في سوق السيارات الكهربائية المزدحمة بشكل متزايد.

خطط للتطوير

وفي الواقع، طوَّرت الشركات المصنعة الحالية بما في ذلك “فولكس واجن”، و”جنرال موتورز”، و”مرسيدس بنز” خططها لإنتاج المركبات الكهربائية، في حين تتنافس الشركات الناشئة الأصغر مثل “نيو” (Nio Inc)، و”إكس بينغ” (XPeng Inc) أيضاً على العملاء المتمرسين في مجال التكنولوجيا.

يشار إلى أنَّ “فولكس واجن” قد وضعت “أودي” في مركز تحديها لشركة “تسلا” من خلال بناء تشكيلة سياراتها الكهربائية وتكليفها بأخذ زمام المبادرة في تطوير البرامج – وهي منطقة ما تزال “تسلا” رائدة فيها. كما أنَّ الوحدة ستكون مسؤولة أيضاً عن تشغيل فريق عمل هندسي يسمى “Artemis” يتطلَّع إلى تسريع عملية تطوير المركبات.

وقال “هيلديغارد وورتمان”، رئيس مبيعات “أودي”، في رسالة فيديو، “إنَّ طرازات “Q4 e-tron” تلعب دوراً محورياً في استراتيجية توجيه العلامة التجارية نحو المركبات الكهربائية من خلال إطلاقها في شريحة رائجة بشكل خاص في السوق”. وهي تمثِّل نقطة دخول عروض “أودي” الكهربائية، و”تُظهر كيف تمضي علامتنا التجارية وتصميمنا قدماً”.

وكشفت “أودي” التي تُعدُّ أكبر مساهم في أرباح مجموعة “فولكس واجن” بعد “بورش” النقاب عن سيارة “e-tron GT” الرياضية بقيمة 121 ألف دولار في فبراير، في حين كانت “تسلا” تستعدُّ لتطوير طراز “S” سيدان بنسخة أداء جديدة.

وفي حين يشترك طراز “e-tron GT” في الأسس مع طراز “Taycan” من “بورش”، فإنَّ طراز “Q4 e-tron” يعتمد على هندسة “فولكس واجن” للسيارات الكهربائية في سوق الجملة.

وقال محللو “يو بي إس غروب إيه جي” (UBS Group AG) في تقرير مفصَّل الشهر الماضي، إنَّ المنصة المسماة “MEB”، تنافس بشكل جيد “تسلا” في عدد من الجوانب الرئيسية؛ إذ تدعم المنصة طرازي “ID.3″ و”ID.4” الخاصين بعلامة “فولكس واجن”، بالإضافة إلى طراز “Enyaq SUV” القادم من “سكودا”. علاوةً على ذلك سيتمُّ خلال العام المقبل إطلاق منصة منفصلة لطرازات “أودي”، و”بورش” الراقية الأخرى، التي يطلق عليها اسم “PPE”.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق