أخبار العالمتقنية المعلومات

“أبل” تطرح في يونيو تحديثات جديدة لأنظمة التشغيل IOS 15.. فما هي؟

تستعد شركة “أبل” لإصدار تحديث جديد لأجهزة الـ”آيفون” والـ”آيباد” الخاصة بها. وسيتضمن التحديث الجديد تحسين تعامل المُستخدم مع الإشعارات، وإعادة تصميم شاشة الـ”آيباد” الرئيسية، وتحديث شاشة القفل، بالإضافة إلى تعديل سياسات حماية الخصوصية لأجهزتها الرئيسية، وذلك وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

نظام (IOS 15) الجديد

ومن المقرر تضمين التحديث الذي لا يزال قيد التطوير، في أنظمة IOS 15 وأنظمة IpadOS 15، العاملة في أجهزة “آيفون” و”آيباد”. وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن عملاق التكنولوجيا الذي يتخذ من كاليفورنيا مقراً له، سيعلن عن تحديثات البرامج، التي تحمل اسم “سكاي”، في مؤتمر المطورين العالمي الذي يبدأ في 7 يونيو القادم.

وتطرح “أبل” تحديثات البرامج الرئيسية لجميع أجهزتها الرئيسية سنوياً، حيث تهدف الشركة لإبقاء المستخدمين متمسكين بأنظمتها المتطورة، وبيع المزيد من الأجهزة. بالإضافة إلى دور هذه التحديثات في تشجيع المطورين على تطوير تطبيقات جديدة. وعادةً ما تصدر شركة “أبل” التحديثات الخاصة بها في شهر سبتمبر تقريباً، أي بالتزامن من إطلاق أجهزة “أيفون” الجديدة.

تحكم أعلى في الإشعارات

ونظراً لأن مؤتمر المطورين العالمي سيُعقد بعد عدة أسابيع، فلا تزال الشركة تمتلك رفاهية تغيير بعض المميزات أو تأخيرها إلى تحديث لاحق فيما بعد. وامتنعت المتحدثة باسم شركة “أبل” عن التعليق على ذلك الأمر.

وتخطط “أبل” لإضافة ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بالاختيار بين مميزات وتفضيلات مختلفة للاشعارات من التطبيقات المختلفة. حيث يمكن على سبيل المثال للمستخدم أن يختار الإشعارات الصوتية لكل تطبيق، وذلك اعتماداً على حالة ووضع المستخدم.

وسيتضمن التحديث قائمة جديدة تتيح للمستخدمين اختيار أوضاع مختلفة من القيادة أو العمل أو النوم بالإضافة لفئات أخرى يمكن للمستخدمين تعديلها بما يناسبهم. وسوف تظهر هذه القائمة بطريقة تتيح الوصول بشكل أسرع إلى الإعدادات، من خلال شاشة القفل المحدثة، وأيضاً من مركز التحكم الخاص بالجهاز.

أنظمة رسائل جديدة

كما سيتم أيضاً إضافة ميزة جديدة للقيام بالرد التلقائي على الرسائل الواردة طبقاً لحالة مستخدم الجهاز. ولا تتيح أجهزة “أبل” حالياً ميزة الرد التلقائي، إلا في نظام القيادة.

كما أضافت شركة “أبل” بعض الإشعارات المميزة في التحديث الجديد بما في ذلك، وضع “عدم الإزعاج” ووضع “السكون”، وهذه هي المرة الأولى التي ستقدم فيها الشركة ميزة تغيير وضع الإشعارات طبقاً لحالة مستخدم الجهاز.

كما تعمل الشركة أيضاً على تحديث نظام الرسائل بها “آي مسج”، وذلك بطريقة تجعله أقرب لشبكة اجتماعية، لتتنافس بشكل أفضل مع خدمة “واتس آب” التابع لشركة “فيسبوك”.

“آيباد” بواجهة مستخدم مُحدثة

وسيشهد خط إنتاج الأجهزة اللوحية “آيباد” تغييرات وتحديثات في البرامج الخاصة به. وكانت الشركة قد أضافت له مؤخراً طراز “آيباد برو” الجديد منذ أيام. وتخطط الشركة لأهم تحديث للشاشة الرئيسية للجهاز منذ إطلاقه لأول مرة في عام 2010.

وباتباع نهج بعض المميزات في جهاز “آيفون” التي تم تقديمها العام الماضي، تخطط شركة “أبل” للسماح للمستخدمين بوضع عناصر خاصة بهم ضمن واجهة المستخدم، بما في ذلك اللوحات المصغرة التي يمكن للمستخدم من خلالها عرض الطقس ومؤشرات الأسهم والمواعيد القادمة وبعض البيانات الأخرى، في أي مكان على الشاشة الرئيسية للجهاز. كم سيتمكن المستخدم أيضاً من استبدال مجموعة التطبيقات بأكملها بعناصر واجهة المستخدم فقط.

حماية أكبر في سياسة الخصوصية

وستشمل التحديثات الجديدة أيضاً بعض سياسات حماية الخصوصية. حيث تظهر إحدى المميزات الجديدة للمستخدمين، التطبيقات التي تجمع عنهم البيانات في صمت.

وبينما رفعت شركة “أبل” من مستوى خصوصية أجهزتها في السنوات الأخيرة، إلا أنه تم تحديد آلاف التطبيقات التي تستخدم متتبعات خاصة يمكنها جمع البيانات ومشاركتها من أجهزة الشركة مثل أرقام الهواتف والموقع، وقد تم تصميم هذه الميزة الجديدة لتقليص حدوث ذلك.

وتخطط شركة “أبل” أيضاً لإجراء تحديث ثانوي لنظام ماك (macOS) بعد إعادة تصميمه العام الماضي، بالإضافة إلى تحديثات لأنظمة الـ”سوفت وير” الخاصة بساعة أبل الذكية و”أبل تي في”.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق