أخبار العالمسوق رأس المال

الملياردير مارك كوبان: “دوج كوين” مزحة لكنها أفضل من تذكرة اليانصيب

يرى الملياردير مارك كوبان، أنَّ العملة المشفَّرة “دوج كوين” مجرد مزحة. وعندما سُئل عن ما إذا كانت أفضل استثمار في العالم، قال: “لا، ولكنَّها على الأقل أفضل من تذكرة اليانصيب”.

وأثناء ظهوره في برنامج ” ذا إيلين ديجينيرز شو”، قال مالك فريق “دالاس مافيريكس إن بي أيه”، إنَّ “صعود العملة الرقمية “ميمي” Meme هو القصة الأكثر جنوناً على الإطلاق”. كما حاول الإجابة على الأسئلة المطروحة حول الأيقونة المميَّزة للعملة، التي تمثِّلها ابتسامة حيوان “شيبا إنو” المميزة.

وقال الملياردير “كوبان”، “إنَّه بشكل عام، عندما يسألك أحد الأشخاص عمَّا إذا كان الاستثمار في العملة المشفَّرة “دوج كوين” جيداً أم لا، أودُّ أن أقول، إنَّه ليس أفضل استثمار في العالم، ولكنَّه أفضل بكثير من تذكرة اليانصيب، وهي تعدُّ أيضاً طريقة رائعة للتعلم والبدء في فهم العملات المشفَّرة”.

وأضاف أنَّ “قيمتها يمكن أن ترتفع، وفي حال عدم ارتفاعها، وأردتَ إنفاقها، يمكنك شراء البضائع من متجر مافيريكس”.

تشجيع العملات المشفرة

وأشاد الملياردير “مارك كوبان” منذ فترة طويلة بالقيمة الترفيهية والتعليمية للعملة المشفَّرة “دوج كوين”. ففي شهر مارس، أعلن زبائن متجر “مافيريكس” تمكُّنهم من شراء التذاكر والبضائع من خلال هذه العملة. كما يقبل الفريق أيضاً عملات “بتكوين” و “إثيريوم” وغيرها من العملات المشفرة.

وقال “كوبان” عندما سأله “ديجينيرز” عن آرائه حول الاستثمار في العملات المشفَّرة، “إنَّ العملة المشفَّرة “بتكوين” تعدُّ نسخة رقمية من الذهب، أما “إثيريوم” فهي بمثابة نسخة رقمية من العملة، ثم أصبح لدينا عملة “دوج كوين”، وهو أمر ممتع”.

وبعد أن بدأت كمزحة بين اثنين من المبرمجين، كمحاكاة ساخرة للعملة المشفَّرة، كان من المفترض أن تكون عديمة القيمة، ولكن بلغت القيمة السوقية للعملة المشفَّرة “دوج كوين” الآن حوالي 35 مليار دولار، بعد أن بلغت قيمتها أكثر من 50 مليار دولار في وقت سابق من هذا الشهر.

أما بالنسبة لمنتقديها، فإنَّها تقلل من أهمية الاستثمار، وتخلق مخاطر قد تضرُّ بالمستثمرين الذين انتصروا عليهم بالضجيج. فعلى سبيل المثال، فإنَّ مشفِّر العملات الرقمية، مايك نوفوغراتز، ليس من المعجبين بعملة “دوج كوين”.

ومع ذلك، ارتفع سعر العملة المشفَّرة “دوج كوين” خلال العام الماضي، مدفوعاً بانتشار “الميمات ” على الإنترنت، بالإضافة إلى بعض التشجيع من الأسماء الكبيرة مثل “إيلون ماسك”.

ويتمُّ تداول العملة المشفَّرة حالياً بأقل من 30 سنتاً للعملة الواحدة، في حين أنَّ تداول “بتكوين” يجري عند 55 ألف دولار تقريباً.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق