أخبار العالم

صندوق تحوط يرفع مشترياته في أسهم “تويتر” المتراجعة

رفعت شركة “إليوت إنفستمنت مانجمنت ” من حصة أسهمها في شركة ” تويتر إنك ” مع الهبوط الكبير لأسهم شركة التواصل الاجتماعي، بعد أن أبلغت الأسبوع الماضي عن بداية متباطئة للعام الجاري، وفقاً لمصادر مطَّلعة على الأمر.

قالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، إنَّ صندوق التحوط الذي يقع مقرّه في نيويورك، ويديره الملياردير “بول سينغر” رفع حصتة في “تويتر” بأكثر من 200 مليون دولار، و مايزال مستمراً في الشراء بعد أن بدأ التراجع يوم الجمعة. وكشفت شركة “إليوت” عن تملُّكها حصة في شركة “تويتر” العام الماضي، في حين لم يتضح حجمها حالياً.

انخفض سعر سهم شركة ” تويتر” بأكثر من 15 % يوم الجمعة بسبب تباطؤ مبيعات الإعلانات الرقمية في الربع الأول، والنطاق الاسترشادي للإيرادات التي أزعجت المستثمرين. وقالت الإدارة، إنَّ الانخفاضات كانت نتيجة لسحب بعض المعلنين مدفوعاتهم المالية بسبب أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي 6 يناير الماضي، متراجعةً بذلك عن الخسائر السابقة. كما انخفض السهم بنسبة 1.8 % إلى 54.21 دولاراً في الساعة 12:40 مساء بتوقيت نيويورك يوم الإثنين، مما يمنحها قيمة سوقية تبلغ حوالي 43 مليار دولار. وامتنع ممثلا شركة ” إليوت “، وشركة ” تويتر ” عن التعليق.

مناصرو الرئيس دونالد ترمب يقتحمون مبنى الكونغرس الأمريكي أثناء انعقاد جلسة التصويت على انتخاب جو باين رئيساً للبلاد في العاصمة واشنطن
مناصرو الرئيس دونالد ترمب يقتحمون مبنى الكونغرس الأمريكي أثناء انعقاد جلسة التصويت على انتخاب جو باين رئيساً للبلاد في العاصمة واشنطن المصدر: رويترز

انخفاض مبالغ فيه

تبادلت شركة “إليوت” وجهات نظرها مع العديد من محللي “وول ستريت” منذ أن أعلنت شركة ” تويتر ” عن نتائجها يوم الجمعة؛ لمناقشة أنَّ هذا الانخفاض مبالغ فيه، بحسب ما قالت المصادر. وشبَّهت شركة “إليوت” هذا التراجع بتقلُّبات مماثلة في أسهم الشركة بعد أن تراجع المعلنون عن الإنفاق خلال احتجاجات حركة “حياة السود مهمة ” العام الماضي، وعندما حظرت “تويتر” حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، على حدِّ قول المصادر . وقالت المصادر، إنَّ شركة الاستثمار ما تزال تعتقد أنَّ شركة ” تويتر “ما تزال في طريقها للوصول إلى هدفها المتمثِّل في مضاعفة الإيرادات السنوية مع حلول عام 2023 ، كما هو موضَّح في اجتماع محللين في شهر فبراير الماضي.

لم تبلغ شركة “إليوت” عن الحجم الإجمالي لحصتها في شركة ” تويتر ” منذ شهر فبراير 2020 ، قبل أن تتوصل إلى اتفاق مع الشركة للحصول على مقعد في مجلس إدارتها. وفي ذلك الوقت، قالت إنَّ لديها استثماراً اقتصادياً يعادل ما يقرب من 30.1 مليون سهم، في الأسهم وعقود الخيارات، التي من شأنها أن تقدَّر بنحو 1.6 مليار دولار حسب أسعار يوم الإثنين. ويشترط امتلاك حصة 2% في الشركة من أجل الاحتفاظ بمقعدها بموجب شروط الاتفاقية.

لا تعدُّ شركة “إليوت” المستثمر الوحيد الذي يرى فرصة في شراء أسهم شركة

” تويتر “، فقد اشترت صناديق الاستثمار التابعة لشركة ” كاثي وود أرك” 1.3 مليون سهم في شركة ” تويتر” أثناء تراجع أسعار التداول، وفقاً لتحديث نشرته شركة الاستثمار.

قال “دوغ أنموث”، المحلل في “جي بي مورغان آند تشيس” ، في رسالة للعملاء يوم الجمعة، إنَّه يجب على المستثمرين الشراء عند التراجع. وقال، إنَّه يعتقد أنَّ شركة “تويتر” في وضع جيد للاستفادة من الأحداث، وإطلاق المنتجات مع انفتاح الاقتصاد أكثر في الربع القادم.

كشفت شركة “إليوت” لأوَّل مرة عن حصتها في الشركة العام الماضي كجزء من محاولة تغيير الرئيس التنفيذي “جاك دورسي”، وإجبار ” تويتر ” على إجراء تعديلات أخرى على هيكل الشركة. وتوصَّل الطرفان في النهاية إلى اتفاق شهد تعيين ثلاثة مديرين جدد في مجلس إدارتها، بما في ذلك الشريك في شركة “إليوت”، “جيسي كوهين”، واعتماد أهداف مالية أكثر قوة. واحتفظ “دورسي” بوظيفته بعد مناقشة مجلس الإدارة.

وقال “كوهين” منذ ذلك الحين، إنَّه يخطط للتنحي عن مجلس الإدارة بمجرد العثور على بديل. وبلغ إجمالي عوائد المساهمين حوالي 66% منذ أن كشفت شركة “إليوت” لأوَّل مرة عن حصتها في شهر فبراير 2020، وفقاً للبيانات التي جمعتها وكالة ” بلومبرغ “.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق