أخبار

“طاقة” الإماراتية تحقق أرباحاً بـ1.4 مليار درهم في الربع الأول من 2021

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) عن تحقيق صافي ربح بلغ 1.4 مليار درهم، في الربع الأول من العام الحالي 2021، مقارنة مع خسائر بلغت 548 مليون درهم في الربع الأول من عام 2020، وفقا لبيان على الموقع الإلكتروني للشركة اليوم الأربعاء (الدولار يعادل 3.67 درهم).

وقالت الشركة إن صافي ربح الربع الأول من العام الحالي يزيد بحوالي ملياري درهم عن الفترة المقابلة، ويرجع ذلك إلى الزيادة الكبيرة في مساهمة قطاع النفط والغاز، كما أن الربع الأول من عام 2020 تضمن تخفيضاً للقيمة الدفترية لأصول النفط والغاز بمقدار 1.5 مليار درهم بعد الضريبة.

عودة الطلب

وحققت مجموعة طاقة إيرادات بقيمة 10.3 مليار درهم، بزيادة قدرها 3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ونتج ذلك بشكل رئيسي عن ارتفاع أسعار السلع الأساسية في قطاع النفط والغاز.

قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لـشركة ”طاقة“، ”نتطلع نحو المستقبل بتفاؤل حيث نرى عودة الطلب على خدمات المرافق والسلع مرة أخرى بعد التحديات العالمية التي نتجت عن جائحة كورونا”.

وأضاف في البيان “مع استمرار تعافي الأسواق، سواء في دولة الإمارات أو خارجها، فإن طاقة تتمتع بوضع جيد يتيح لها مواصلة مسيرتها نحو النمو بصفتها شركة المرافق منخفضة الكربون في أبوظبي“.

وبحسب الشركة، بلغ متوسط إنتاج النفط والغاز 120.7 مليون برميل مكافئ نفطي يومياً، والذي يتسم بالاستقرار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث عوضت الكميات الأعلى للإنتاج في أوروبا انخفاض الإنتاج في أمريكا الشمالية والعراق.

بلغت قيمة الإنفاق الرأسمالي 1.3 مليار درهم، بزيادة قدرها 18% نتيجة لخفض الإنفاق في عام 2020 والعائد للتأخر في المشاريع أو تأجيلها مع بداية تفشي جائحة ”كوفيد–19“ العالمية.

استراتيجية 2030

وأعلنت ”طاقة“ في شهر مارس الماضي عن استراتيجيتها الجديدة حتى العام 2030 والرامية لتحقيق النمو المستدام والمربح، مع إيلاء الأولوية لتسريع الجهود العالمية الرامية لتحقيق التحول في قطاع الطاقة، إلى جانب تحقيق طموح الشركة بأن تكون شركة مرافق رائدة منخفضة الكربون.

وتتضمن أبرز محاور الاستراتيجية الجديدة التركيز على الطاقة المتجددة – لا سيما الطاقة الشمسية – بحيث تصبح حصتها أكثر من 30% ضمن محفظتها لتوليد الطاقة، إضافة إلى زيادة قدرتها في مجال تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي عالية الكفاءة بمعدل الثلثين ضمن محفظتها لتحلية المياه.

وتشمل الأعمال الجارية حالياً للشركة، أعمال الإنشاء التي ستنطلق قريباً في مشروع أكبر محطة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم في منطقة ”الظفرة“، إضافة إلى محطة ”الطويلة“ لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي.

وأكدت “طاقة” على التزامها باستثمار 40 مليار درهم إضافية لتنمية قاعدة أصولها المُنظّمة في دولة الإمارات.

وتعتزم الشركة التركيز على الفرص المجدية تجارياً لتقليل تأثرها بقطاع الهيدروكربونات، كما أنها تخطط لنشر أول تقاريرها عن الاستدامة خلال العام الجاري، 2021.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق