أخبار

مصر تبدأ أعمال تكريك لمشروع ازدواج وتوسعة بالمدخل الجنوبي لقناة السويس

أعلنت هيئة قناة السويس المصرية عن بدء أعمال التكريك بموقع مشروع ازدواج القناة الجاري تنفيذه بواسطة كراكات الهيئة ضمن مشروع تطوير المدخل الجنوبي بالمجرى الملاحي للقناة.

يستهدف مشروع تطوير المجرى الملاحي للقناة ازدواج المنطقة من الكيلو 122 إلى الكيلو 132 بالقناة بطول 10 كم تضاف إلى قناة السويس الجديدة ليصبح طولها 82 كم بدلا من 72 كم، بالإضافة إلى توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو 132 حتى الكيلو 162 بالقناة بحسب بيان صادر عن الهيئة اليوم السبت.

قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن مشروع التطوير المقترح يعد استكمالا لجهود تطوير المجرى الملاحي التي بدأت مع افتتاح قناة السويس الجديدة، لافتا إلى أن العمل بالمشروع سيتم على عدة مراحل على أن تشمل المرحلة الأولى تنفيذ مشروع ازدواج القناة بالبحيرات المرة الصغرى، مؤكدا على أهمية مشروع الازدواج الجاري تنفيذه في رفع كفاءة القناة وتقليل زمن عبور السفن العابرة، علاوة على زيادة عامل الأمان الملاحي في المنطقة الجنوبية عبر زيادة مناطق الازدواج في هذه المنطقة بما يعادل نسبة 25% من مسافة الـ40 كيلو متر التي لا يوجد بها ازدواج في المجرى الملاحي لقناة السويس في منطقة الجنوب.

كانت حركة الملاحة بالقناة تعطلت في مارس الماضي ضمن أحدث اضطراب في سلاسل الإمداد العالمية، بعد أن جنحت السفينة “إيفرغيفين” التي يبلغ طولها 400 متر بالعرض في الممر التجاري الحيوي يوم 23 مارس واستغرقت فرق الإنقاذ المتخصصة قرابة أسبوع لتحريكها بعد عمليات حفر وتكريك مكثفة وأعمال قطر متكررة.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق