الاقتصاد الاسلامي

“أكوا باور” السعودية تجمع 2.8 مليار ريال من بيع صكوك إسلامية

جمعت شركة “أكوا باور”، السعودية العاملة في قطاع تطوير واستثمار وتشغيل محطات توليد الطاقة وتحلية المياه، 2.8 مليار ريال سعودي من طرح صكوك بسعر عائم مدتها 7 سنوات، يقوم على هيكل مضاربة ومرابحة متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

يمثل الطرح الأول من نوعه لشركة “أكوا باور” في أسواق الصكوك السعودية، وشهد اهتماماً قوياً من قبل مديري الصناديق، والصناديق الحكومية وشركات التأمين في المملكة، التي استحوذت على 30% من إجمالي حجم الإصدار. وبلغت تغطية الطرح بحسب حجم الطلبات 1.8 ضعفاً.

تم إعلان المدى السعري الأولي للطرح عند مستوى 100-125 نقطة أساس سنوياً (نقطة أساس في السنة)، وسايبور مدته 6 أشهر. وأتاح تجاوز حجم الاكتتاب لشركة “أكوا باور” تخفيض التسعيرة بمقدار 25 نقطة أساس، ويعد السعر النهائي البالغ 100 نقطة أساس أدنى فارق يتم تأمينه من قبل شركة أو بنك يعمل في قطاع إصدار الصكوك في أسواق رأس المال السعودية منذ عام 2017، بحسب بيان صادر عن الشركة اليوم الاثنين.

تعدّ الصفقة الأولى من نوعها لشركة “أكوا باور” منذ استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على نسبة 50% من أسهم الشركة العام الماضي، وذلك في إطار استراتيجية الصندوق الهادفة إلى تمكين الشركات الوطنية الرائدة من التحول إلى شركات رائدة إقليماً وعالمياً، إلى جانب تحقيق عوائد استثمارية مستدامة.

عمل كل من “إتش إس بي سي السعودية” و “سامبا كابيتال” كمديرين رئيسيين مشتركين ومديري اكتتاب الإصدار، كما عمل “إتش إس بي سي” وكيلاً لحاملي الصكوك ومسؤول الدفع. وعملت مكاتب “نورتون روز فولبرايت” في لندن والرياض مستشاراً للجهة المُصدِرة، بينما تولت “ألين آند أوفري” (دبي) تقديم المشورة بدعم قانوني محلي من قبل شركة خشيم ومشاركيه”.

الشرق نيوز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق