أخبار العالمالطاقة

روسيا تدرس حظر صادرات الغازولين بسبب الارتفاع الحاد في الأسعار

أبدت روسيا استعدادها لفرض حظر على صادرات الغازولين في أقرب وقت، وربما الأسبوع المقبل، وسط ارتفاع أسعار الجملة لمستوى قياسي جديد في البورصة.

وتجاوز، أمس، سعر الطن من غازولين صنف 95 أوكتان، 60 ألف روبل لأول مرة في التاريخ بورصة سانت بطرسبرغ الدولية للسلع. وإذا استمر ذلك، فإن روسيا “ستبدأ عملية حظر صادرات الغازولين” الأسبوع المقبل، حسبما قال وزير الطاقة، نيكولاي شولغينوف، في بيان.

في العام الماضي، قامت روسيا بتصدير 5.83 مليون طن من البنزين، أو حوالي 15% من إجمالي إنتاجها، وفقا لحسابات “بلومبرغ” بناء على بيانات من دائرة الجمارك الفيدرالية ووزارة الطاقة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها مناقشة الحظر خلال العام الجاري، ففي منتصف أبريل، ناقشت الحكومة إجراء مماثل لكبح نمو أسعار تجزئة البنزين، لكن بعد أسبوعين قال نائب رئيس الوزراء، ألكسندر نوفاك إنه لا توجد حاجة لذلك، وإن مثل هذا الإجراء ليس سوى خيار متطرف. وارتفعت أسعار تداول الوقود بنحو 30% العام الجاري، بحسب وكالة إنترفاكس.

في الوقت الحالي، لا تتوقع وزارة الطاقة أن يكون للارتفاع الحالي في أسعار البنزين بالجملة المتداولة في البورصة “تأثيرا كبيرا” على أسعار التجزئة في محطات الوقود، حسبما قال “شولغينوف”، الذي أضاف أن زيادة إمدادات البنزين التي ستحدث بمجرد الانتهاء من الصيانة المقررة للمصافي بنهاية الشهر الجاري، ستساعد في استقرار الأسعار في البورصة.

ذكر “شولغينوف” أن روسيا قد تدرس أيضا توقيع اتفاقيات مع منتجي النفط للمساعدة في تنظيم أسعار الجملة للبنزين وأحجامه، بالإضافة إلى رفع الحد الأدنى لكمية البنزين التي تبيعها شركات النفط في البورصة إلى 15% من الوقود المنتج، وذكرت وكالة “إنترفاكس” في يونيو أن “نوفاك” قال إن هذا المستوى سيتوسع بنسبة 1% إضافية من 11% حاليا.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق