أخبار العالمالسيارات

“مرسيدس” تتعهد بالتحوّل الكلي إلى الكهرباء

تعمل “مرسيدس-بنز”، التابعة لـشركة “دايملر إيه جي”، على تسريع تقدّم سيارتها الكهربائية، للدفاع عن مكانتها كأفضل مُصنّع للسيارات الفاخرة الأكثر مبيعاً في العالم، خلال مرحلة التحوّل التاريخي في الصناعة.

وأوضح الرئيس التنفيذي، أولا كالينيوس، في بيان مُرسل بالبريد الإلكتروني قبل تحديث الاستراتيجية يوم الخميس، إن الشركة تزيد من سرعة التحوّل نحو السيارات الكهربائية، خاصة في قطاع السيارات الفاخرة. وقال: “نقترب من نقطة التحوّلإ وسنكون مستعدين بمجرد تحوّل الأسواق إلى الكهرباء فقط”. ومن المقرر أن يبدأ عرض استراتيجية “دايملر” للمركبات الكهربائية في تمام الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت فرانكفورت.

طرازات كهربائية بالكامل

بعد سنوات من انتقادها للتأخّر في إطلاق سيارات تعمل بالبطاريات فقط، صعّدت الشركة المصنعة الألمانية الأسطورية من مجهوداتها لإطلاق “إي كيو إس”، النسخة الكهربائية من الفئة “إس” الرائدة، في وقت سابق من هذا العام. نالت السيارة السيدان الثناء من المُحلّلين ومراجعي السيارات لمزجها بين المقاييس الراقية والمزايا التنافسية التي تتحدى طرز سيارات شركة “تسلا إنك”.

بالتوازي، ستصنع “مرسيديس” ثماني سيارات كهربائية بالكامل في ثلاث قارات خلال العام المقبل، وستطرح طرز أخرى من سيارتها “إي كيو إس”، تشمل “إي كيو إيه” المدمجة، كما تخطط للكشف عن النسخة الكهربائية من سيارة السيدان الأفضل مبيعاً من الفئة “إي” في معرض ميونيخ للسيارات شهر سبتمبر.

كما تتوّقع “مرسيدس” أن تُمثّل السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء والسيارات الكهربائية بالكامل أكثر من نصف مبيعات السيارات العالمية في عام 2030، وتهدف إلى جعل أسطولها من السيارات الجديدة محايداً للكربون بحلول عام 2039. إلا أن الشركة لم تُقدّم حتى الآن تاريخاً فعلياً لتلاشي محركات الاحتراق، نظراً لتفاوت وتيرة التحوّل نحو البطاريات بشكل واسع في الأسواق المختلفة.

أكثر ربحية

أعادت “دايملر” يوم الأربعاء التأكيد على توّقعاتها بشأن “مرسيدس” التي ستُصبح أكثر ربحية في عام 2021 عن السنوات السابقة، وذلك بفضل الطلب القوي، والميل نحو الطرز عالية الهامش التي تم منحها الأولوية في الإنتاج خلال النقص العالمي بأشباه الموّصلات. توّقعت الشركة تحقيق عائد سنوي على مبيعات قسم السيارات والشاحنات الصغيرة بين 10و12%، رغم الاستثمارات الضخمة في السيارات الكهربائية وغيرها من التقنيات المستقبلية.

مع ذلك، حذّرت الشركة خلال هذا الأسبوع من إمكانية اشتداد العقبات الخاصة بأسعار المواد الخام في النصف الثاني من العام، مما قد يُصّعب عليها تعويض ذلك بنفس مستوى مكاسب الكفاءة التي تم تحصيلها في الشهور الستة الأولى.

ويعتبر الإعلان عن تحديث استراتيجية الشركة بخصوص السيارات الكهربائية أحد العروض الأخيرة لـ”مرسيدس”، قبل تنفيذ خطة “دايملر” الخاصة بفصل قسم الشاحنات لديها، والمتوّقع اكتمالها بحلول نهاية العام. تعكف الشركة على تقسيم الأعمال جزئياً لأنها تعتقد أنها ستتبع خطط مختلفة بشأن الكهربة، مع تحويل سيارات الركاب إلى البطاريات، واحتمالية أداء خلايا وقود الهيدروجين لدور أكبر في المركبات التجارية.

وقال توم نارايان، المحلل في “أر بي سي كابيتال ماركتس”، في تقرير له يوم الخميس: “سنشتري حصصاً في (دايملر) قبل تنفيذها لخطة فصل وحدة الشاحنات بنهاية العام، ووفقاً لحساباتنا، فإنك بذلك ستحصل على حصص في تجارة السيارات مجاناً”.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق