أخبار العالمالبنوك

محافظ المركزي الفرنسي: البنك الأوروبي لن يرفع الفائدة قبل 12-18 شهراً

قال فرانسوا فيليروي دي جالو، محافظ البنك المركزي الفرنسي، يوم الجمعة، إن التوجيهات الجديدة للبنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة تعني أنه لن يفكر في رفعها ما لم تصل توقعاته للتضخم عند هدف 2% في غضون 12 إلى 18 شهراً.

تتسم تصريحات “دي جالو”، بأنها أكثر دقة من رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، التي قالت يوم الخميس، إن صانعي السياسة يريدون رؤية التضخم عند “نقطة الوسط” لأفق توقعاتهم.

يتراوح هذا الأفق بين عامين وثلاثة أعوام – ويتوقع المسؤولون حالياً نمو الأسعار حتى نهاية عام 2023.

“للنظر في رفع أسعار الفائدة، يجب أن نحقق تلبية مستهدف 2%.. إن هذا يعني بالعين المجردة وليس بالعين البعيدة”، حسبما قال “فيليروي” في إذاعة “بي إف إم بيزنس”.

أضاف “فيليروي”: “سأكون محدداً للغاية: أفق التوقعات ما بين 2 و3 سنوات، وهذا يعني عملياً من 12 إلى 18 شهراً”.

استراتيجية جديدة

غير البنك المركزي الأوروبي توجيهاته لتتوائم مع استراتيجية جديدة أعلن عنها في وقت سابق من يوليو، بعد سنوات من الإخفاق في تحقيق هدف التضخم القديم “أقل من 2% ولكن قريباً منه”.

قال المركزي الأوروبي أيضاً إنه بحاجة إلى رؤية التضخم يظل متوافقاً مع هدفه حتى نهاية أفق التوقعات، ولكي تكون ديناميكيات الأسعار الأساسية “متقدمة بما يكفي” لدعم هذا الاتجاه.

قال “فيليروي” أيضاً إن الوضع الاقتصادي الحالي يعني أن السياسة الفضفاضة “مبررة تماما”.

استمرار السياسة التوسعية

فسر الاقتصاديون التوجه المعدَّل على أنه يعني أنه من المرجح أن يبقي البنك المركزي الأوروبي على سياسته التوسعية بشكل استثنائي لفترة أطول حيث يسعى إلى تحفيز التضخم.

قال نيك كونيس وألين شويلينج من “ايه بي إن أمرو” إن أسعار الفائدة قد تظل عند معدلها الحالي حتى عام 2024، مع استمرار برنامج شراء الأصول – المعروف باسم “ايه بي بي” في معظم تلك الفترة الزمنية.

أرجأت “أكسفورد إيكونوميكس” توقعاتها برفع سعر الفائدة لمدة نصف عام إلى أوائل عام 2025.

شراء الأصول سيستمر لبعض الوقت

قال ديفيد باول ومايفا كازين، المحللان في “بلومبرغ إيكونوميكس”: “نتوقع أن يختار مجلس الإدارة تقديم المزيد من الحوافز النقدية بدلاً من مجرد تأخير العودة إلى الوضع الطبيعي.. من المحتمل أن يأتي هذا في شكل المزيد من عمليات شراء الأصول”.

في حين أن البنك المركزي الأوروبي لم يناقش كيفية تعديل أدواته الأخرى بما في ذلك برنامجين لشراء الأصول في اجتماع يوم الخميس، قال فيليروي إن برنامج شراء الأصول، ستتم مناقشته في وقت لاحق من 2021.

أضاف “فيليروي”: “في اجتماعات السياسة النقدية خلال الخريف، سننظر في برنامج الشراء الطارئ للأصول لمواجهة الوباء (بي إي بي بي)، وبرنامج شراء الأصول وأيضاً في التوجيهات المستقبلية للأصول نفسها.. أمر واحد في كل مرة، لكن البنك المركزي الأوروبي أظهر أنه يعرف كيف يقرر” .

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق