أخبار العالمبورصة الرياضة

كورونا السبب.. انكماش سوق كرة القدم الأوروبية بعد خسائر بمليارات الدولارات

انكمشت سوق كرة القدم الأوروبي للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في موسم 2019/2020، فقد تسبَّب تفشي وباء فيروس كورونا في تعطيل بعض أكبر المسابقات في المنطقة.

تراجعت الإيرادات بنسبة 13% ، أو 3.7 مليار يورو (4.4 مليار دولار)، لتصل إلى 25.2 مليار يورو مع تأجيل أو إلغاء المباريات وسط إجراءات التباعد الاجتماعي، وفقاً لتقرير صادر عن شركة “ديلويت” يوم الخميس. كان الألم محسوساً في كبريات بطولات الدوري في أوروبا، فقد شهد ما يسمى بـ”الخمسة الكبار” انخفاضاً في الإيرادات بنسبة 11% في هذا الموسم. وقال دان جونز، شريك ورئيس شركة “سبورتس بيزنس غروب” في “ديلويت”، في بيان: “بدأنا الآن نرى حجم التأثير المالي للجائحة على الأندية الأوروبية.. سيمر عدد من السنوات قبل معرفة التأثير المالي الكامل لكوفيد -19 على كرة القدم الأوروبية.”

لقد كانت فترة عصيبة بالنسبة للرياضات المحبوبة في أوروبا. فقد تجنَّبت الأندية الأسوأ عندما سُمح باستئناف اللعب في معظم البلدان بعد الموجة الأولى من تفشي الفيروس، على الرغم من أنَّ بعض الفرق ذات التاريخ الأسطوري في دول، مثل فرنسا وهولندا تُركت تناضل من أجل البقاء بعد التخلي عن المنافسات هناك تماماً.

تكبَّدت أندية كرة القدم التي تلعب في الدوري الإنجليزي- أكبر مسابقة وطنية في أوروبا- أكبر خسارة جماعية في تاريخها العام الماضي، إذ توقَّفت المباريات، وتبخَّرت مبيعات التذاكر. لعب الموسم الأخير، الذي انتهى في شهر مايو، بحضور عدد قليل من المشجِّعين في الملاعب، التي عادة ما تشهد متوسط ​​حضور جماهيري حوالي 40 ألف شخص.

كانت تلك خسارة كبيرة للأندية الكبرى في إنجلترا، التي حصلت على حوالي 13% من حجم المبيعات قبل الجائحة من شراء الجماهير للتذاكر لتشجيع فرقهم. وتوقَّعت شركة “ديلويت” أنَّ الإيرادات من شركات البثِّ التي تدفع مقابل عرض المباريات التي كان من المفترض أن تُلعب قبل عام واحد، ستساعد في استعادة التوازن.

وفي مقابلة معه، قال سام بور، أحد كبار المديرين في “ديلويت”: “نتوقَّع أن تعود عائدات الدوري الإنجليزي إلى مستوى مشابه لما كانت عليه في موسم الدوري 2018 -2019″.. نعتقد أنَّه ستكون هناك إيرادات قياسية جديدة للدوري الممتاز تبلغ حوالي 5.5 مليار يورو في موسم 2021 – 2022.”

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق