أخبار العالم

توقعات بأرباح قياسية لشركات إنتاج الأخشاب بأمريكا الشمالية

من المتوقع أن تعلن شركات إنتاج الأخشاب في أمريكا الشمالية خلال الأسبوع الجاري عن تسجيل أرباح قياسية فصلية جديدة، لكن معظم الاهتمام سيكون على التوقعات، مع تعثر أسعار المنتجات الخشبية وتباطؤ عمليات التجديد.

تقوم الشركات المنتجة للأخشاب ببناء وتوسيع المناشر في جنوب الولايات المتحدة، حيث تكون التكاليف منخفضة والأخشاب وفيرة، مع تعزيز الإنتاج بناء على التوقعات بأن الزيادة في بناء المنازل ستستمر.

تراكم المخزون

يحذِّر بعض المحللين من أن زيادة العرض قد تتراكم، حتى مع وجود اختناقات وقيود العرض في “بريتش كولومبيا”، أكبر مصدر للأخشاب في كندا إلى الولايات المتحدة.

قال مارك وايلد، محلل منتجات الأخشاب في “بي إم أو كابيتال ماركتس”: “نحتاج إلى رؤية المزيد من خفض العرض لإعادة توازن المخزونات وتعديل الأسعار”.

تلقت شركات الأخشاب بما في ذلك “ويست فريزر تيمبر” و”كانفور” و”فايرهويسر”، كميات كبيرة من السيولة النقدية خلال 2020، بفضل طفرة غير متوقعة في بناء المنازل والتجديدات، ما دفع لارتفاع أسعار الأخشاب أربع مرات في 12 شهراً وحققت ارتفاعاً قياسياً في مايو.

قال جريج كوتا من “ويستلاين كابيتال استراتيجيز” إن هذا الوضع بمثابة “مصدر لجميع العوائد الفصلية ذات الربحية القياسية”، والإيرادات التي تتجاوز نتائج الربع الأول.

هبوط الأسعار

تراجعت أسعار الأخشاب منذ ذلك الحين مع انخفاض أعمال التجديد، مما دفع المحللين إلى توقع انخفاض الأرباح الفصلية للشركات المنتجة.

قال كوتا، الذي تتخصص شركته ومقرها أوهايو في استراتيجيات تجارة الأخشاب، إن تأثير انخفاض أسعار الأخشاب وتقليل التجديدات لن يشعر به أحد حتى الربع الثالث.

وبدأت “ويست فريزر”، أكبر شركة منتجة للأخشاب في العالم، موسم إعلان أرباح الربع الثاني للصناعة يوم الأربعاء، وأعلنت عن أرباح فاقت تقديرات المحللين.

كما تعتزم شركة “ريسوليت فورست برودكتس” ومقرها مونتريال الإعلان عن النتائج يوم الخميس، في حين تعلن “فايرهويسر”، ومقرها سياتل، عن نتائج أعمالها في 30 يوليو.

أزمات في الإنتاج

ارتفعت أسعار الأخشاب بسبب تأثير حرائق الغابات في كندا على الإنتاج والشحنات.

وارتفعت العقود الآجلة للأخشاب خلال الأسبوع الماضي بعد أن قالت شركة “كانفور” ومقرها فانكوفر في 20 يوليو إنها ستقلص بعض الطاقة الإنتاجية في المناشر الكندية خلال الربع الثالث بسبب “تحديات سلسلة التوريد الكبيرة” وتكدس النقل في غرب كندا بسبب الظروف القاسية الناتجة عن حرائق الغابات.

كما تضرر إنتاج “ويست فريزر” بسبب نشوب الحرائق في “بريتش كولومبيا” منذ النصف الثاني من يونيو، مما أجبر الشركة على تعليق بعض الإنتاج مؤقتاً بسبب مناطق قطع الأشجار المتأثرة وأوامر الإخلاء وصعوبات نقل الأخشاب.

لم تتمكن الشركة من تقدير موعد تخفيف الوضع، لكنها قالت إن إنتاجها وشحناتها “ستتأثر” في النصف الثاني من عام 2021.

في حين أن موسم حرائق الغابات السيئ في غرب أمريكا الشمالية يمكن أن يزيد من ارتفاع الأخشاب، فإن الأسعار ثابتة عند حوالي 65% دون أعلى مستوى قياسي في 10 مايو.

قال كوتا: “إنها حقا مهمة بائسة في محاولة التنبؤ بالأسعار النقدية المستقبلية للأخشاب بعد ركوب الأفعوانية التي مررنا بها جميعا للتو”.

الشرق نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق